أحمد الخطيب يصارع الموت | Ahmad Al Khateeb Batteling Death

أحمد الخطيب، طالب في الثانية والعشرين من عمره في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا. وكان قد اعتقل من قبل قوات الأمن في 28 أكتوبر عام 2014 بتهمة “الانتماء إلى جماعة محظورة”

وفي ٢٦ آذار عام ٢٠١٦ حكم عليه بالسجن لعشرة أعوام.

لم يعد قادراً على الحركة في زنزانته، وأصيب داخل السجن بسرطان الدم “اللوكيميا” وحاولت أسرته تقديم طلب لإخراجه ومعالجته على نفقتهم تحت إشراف السجن، لكن السلطات المصرية رفضت وتم نقله من سجن وادي النطرون لمستشفى ليمان طرة، وقد أكد محمد، أخ أحمد، أنه لا وجود لأي إمكانيات للعلاج داخله.

وزن أحمد الآن 38 كلغ بعد أن كان وزنه 75 كلغ بسبب الإهمال الطبي.

لا يمكنني أن أصدق أن أننا نتحدث عن حق أساسي من حقوق أحمد وحقوق كل إنسان..

في صوره هو دائماً مبتسم ومفعم بالحياة، لا يمكن أن أتخيل ما قد يبدو عليه اليوم.

مثثى 2

يمكنك الوقوف مع أحمد ضد الظلم والظالمين باستخدام هاشتاغ #خرجوا_الخطيب_يتعالج

اللهم اشفه فأنت الشافي،

وانصر المظلومين

وانصر المظلومين

وانصر المظلومين..

Ahmad Al Khateeb is a 22-year-old student at the University of Egypt for Science and Technology. He was arrested by security forces on October 28, 2014, accused of “belonging to a banned group.” On March 26, 2016, he was sentenced to a 10-year imprisonment.

Ahmad could no longer move in his cell and he was diagnosed with blood cancer “leukemia”. His family tried releasing him for treatment at their own expense under the supervision of the prison, but the government refused and Ahmad was transferred  from Wadi Al Natrun Prison to Liman Tora Hospital, which Mohammad, Ahmad’s brother, confirms that there are no possibilities for treatment inside.

Ahmad’s weight now is 38 kg. It was 75 kg, due to medical malpractice.

Ahmad’s family is only asking for his release for medical treatment.

I can’t believe that we are talking about a basic right Ahmad and every human being should have.

In his pictures, he is always smiling and so full of  life and joy. I cannot imagine what he looks like now.

You can support Ahmad against tyranny and tyrants using the hashtag خرجواالخطيبيتعالج#

leen 4

وقفة بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تضامناً مع الطالب أحمد الخظيب

Let’s all pray for him.

name

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s